منتدى بركات

منتدى بركات

منتدى بركات


صحة طفلك اهم شئ

شاطر

nerma
عضو

انثى
مساهمات هذا العضو : 117
العمر : 35
انت منين : القاهرة
جنسيتك : مصري
دعائي للمنتدى :
السٌّمعَة : 6
نقاط : 7259
تاريخ التسجيل : 20/03/2009

ها م صحة طفلك اهم شئ

مُساهمة من طرف nerma في الثلاثاء مارس 31, 2009 10:20 pm


فقدان الشهية وآلام البطن عند الأطفال
الإعراض عن الأكل سببه النمو أوعامل نفسي


تشكوكثير من الأمهات من أن الابن يعاني من فقد الشهية، أوأنه يشكوباستمرارمن آلام بالبطن . ويسألن عن الأساليب التي ينبغي اتخاذها في مثل هذه الحالات؟ وللرد على ذلك نقول بالنسبة لحالات فقد الشهية فإنها قد تحدث كجزء من النموالطبيعي عند الطفل أوقد تمثل عرضا من أعراض المرض الحاد أوالمرض المزمن عند الطفل وغالبا ما يكون لسبب نفسي.
ان فقد الشهية يكون:
حادا : وهو عادة ما يصاحب العدوى الحادة البكتيرية أو الفيروسية ومع الشفاء من المرض تعود شهية الطفل إلى طبيعتها .
فسيولوجيا مزمنا : ويحدث في الأطفال بين سنة إلى 6 سنوات وفي هذه المرحلة يأكل الأطفال كميات من الطعام أقل مما يتوقعه الوالدان والحقيقة انه في هذه السن تقل احتياجات الطفل للطاقة كما أن معدل نموه يقل وغالبا ما يقارن الوالدان بين شهية الطفل في خلال السنة الأولى والتي تكون عالية وشهيته بعد هذه السنة وبالتالي يشعران بأن الطفل فقد شهيته وغالبا ما يحاول الأبوان الضغط على الطفل بأخذ مزيد من الطعام وهوما يقابل بمزيد من الرفض من الابن.
والغالب في هذه الحالات أن الطفل يكون طبيعيا ونشطا ووزنه وطوله في المستوى الطبيعي لعمره وغالبا ما تكون الشكوى الوحيدة للأبوين أن الطفل فاقد للشهية وعند فحصه يتبين أن كل شيء طبيعي.
وفي هذه الحالة يجب طمأنة الأبوين وان الطفل لا يحتاج إلى أية أدوية أوعلاج .
فقد الشهية المزمن المرضى: وفي هذه الحالات غالبا ما يكون فقد الشهية أحد أعراض مرض مزمن أوعدوى مزمنة أوحمى روماتيزمية أوفشل كلوي مزمن أوفشل كبدي أو أورام سرطانية، ولكن في هذه الحالة لا يكون فقد الشهية هوالشكوى الوحيدة ولكن قد يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة وفقد للوزن مصاحب بقلة نشاط الطفل، وبالفحص الطبي غالبا ما نجد شفى هذه الحالات إن الطفل ناقص في الوزن مع وجودارتفاع في درجة الحرارة وفقر دم وتضخم في الغدد اللمفاوية أوتضخم بالأعضاء مثل الكبد والطحال .
وفي هذه الحالات يجب علاج المرض المزمن وهوالمسبب الأساسي لفقد الشهية.
آلام البطن «المغص»
كما يشكو الأبوان من أن الطفل عنده مغص أو يعاني من المغص في مختلف سنوات العمر.
ألم البطن نوعان : حاد ومتكرر .
ألم البطن الحاد : وأسبابه غالبا هي أسباب القيء عند الأطفال وعند وجود (مغص حاد عند الطفل بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة والقيء ).
هذه الأعراض الثلاثة قد يكون سببها أحد الاحتمالات الآتية:
أولا: الالتهابات الحادة :
التهاب الحلق بالبكتيريا السبحية (streptococcal
pharyngitis)
وهذه أحد الأسباب التي تؤدى إلى المغص
الحاد .
التهاب الزائدة الدودية الحاد ويجب أن نتوقع وجودها في كل طفل مصاب بألم حاد بالبطن وفي هذه الحالة لا يكون ألم البطن شديدا فإذا اشتكى الطفل بألم شديد بالبطن فغالبا لا يكون السبب الزائدة الدودية .
التهاب حوض الكلى (pyelonephritis) وغالبا ما يصاحب ألم البطن في هذه الحالة ارتفاع في درجة الحرارة مع رجفة شديدة مع وجود ألم عند الضغط على منطقة الكلية
الالتهاب الكبدي الحاد خاصة في مراحله الأولى فقد يصاب الطفل بفقد الشهية ألم البطن وارتفاع طفيف في درجة الحرارة وفي هذه الحالة يكون فحص بول المريض هام جدا لاكتشاف المرض حيث يكون لون البول داكنا ( مثل لون البيبسى ).
النزلة المعوية وخاصة في بداية حدوثها حيث يصاب الطفل بارتفاع في درجةالحرارة وقيء ألم بالبطن ثم يظهر الإسهال بعد 24 ساعة من هذه الأعراض.
ثانيا : الانسداد المعوي وله ثلاثة أسباب رئيسية في الأطفال :
الفتق الاربى المنخنق (Icarcinated inguinal her
nia)
ويمكن إثبات أونفي هذا السبب بفحص الفتحات
الاربية وكيس الصفن إذ ربما يكون متضخما ويحتوي على أجزاء من الأمعاء.
تداخل الأمعاء (Intussusception) ويجب توقع هذه الحالة في أي طفل عمره 6 شهور عند حدوث مغص مفاجئ مع قيء وهذه الحالة عبارة عن تداخل الأمعاء مع بعضها البعض وتحدث بين عمر 3 شهور و3 سنوات لكن غالباً ما تكون عند عمر 6 شهور وتبدا الحالة بالقيء المفاجئ والمغص الحاد في شكل نوبات ثم يكون الطفل طبيعيا بين هذه النوبات ثم خلال 1224 ساعة يتبرز الطفل برازا به مخاط ودم وبفحص الطفل باطنيا يتبين وجود ورم بالبطن على شكل السجق في الناحية اليمنى.
وإذا لم يتم تشخيص الحالة المبكر فإن الطفل قد تتدهور حالته ويصاب بصدمة مع هبوط في الدورة الدموية وقد تحدث غزغزينا في الأمعاء .
التواء الأمعاء (Volvulus) ويجب توقع هذه الحالة عند حدوث قيء ألم انتفاخ البطن في المراحل الأولى كما انه قد يحدث نزيف من الشرج ولكن في المراحل الأخيرة وحدوث غزغزينا بالأمعاء إذا لم يتم تشخيص الحالة مبكرا.
أسباب أخرى لحدوث ألم البطن :
الالتهاب الحاد للبنكرياس كمضاعفات لالتهاب الغدد النكفية .
الالتهاب الرئوي مرض السكر المتقدم الالتهاب الكبدى
الألم المتكرر
إن ألم البطن المتكرر هو شكوى عامة عند الأطفال وله أسباب كثيرة وتنقسم هذه الأسباب إلى قسمين:
1
ألم البطن الناتج عن الاختلال الوظيفي للأمعاء (dysfunctional) أو ألم البطن النفسي (psychogenic): وهو يمثل السبب الرئيسي في حدوث ألم البطن المتكرر ويكون الألم غالبا حول منطقة السرة وغير محدد المكان وغالبا ما يكون الألم غير شديد وعند فحص الطفل يتضح أنه في صحة جيدة ولا توجد عنده أعراض أخرى مثل ارتفاع درجة الحرارة أوفقد الوزن أوالنزف الشرجي وبعمل الفحوصات الروتينية مثل تحليل البول والبراز والدم وعمل أشعة على البطن يتبين أن كلها سليمة والسبب الحقيقي لحدوث هذا الألم غير معروف وغالبا ما يكون هناك سبب نفسي مثل حدوث مشاكل عائلية أو وفاة أحد الوالدين أوميلاد طفل جديد أوالخوف من المدرسة كما قد تكون شكوى الطفل من الألم لاستدرار عطف الأبوين وجذب الانتباه وهذه الحالات لا تحتاج إلى علاج.
2
ألم البطن المتكرر بسبب عضوي وهذه تمثل نسبة قليلة من الحالات ويكون السبب وجود مرض عضوي وفي هذه الحالات يكون الألم بعيدا عن منطقة السرة وقد تكون نوبات الألم شديدة وغالبا ما يكون المرض مصحوبا بأعراض أخرى مثل فقد الوزن والإسهال المتكرر مع نزف شرجي مع زيادة الأعراض بمرور الوقت.
وبعمل الفحوصات الطبية مثل تحليل البول والبراز والدم وعمل أشعة على البطن نجد أن بها تغييرات إيجابية.
أما هذه الأسباب العضوية التي تؤدي إلى المغص المتكرر فهي :
*
الإصابة الطفيلية: مثل الاسكارس والاميبا والجارديا ولكن الإصابة بالدودة الدبوسية لا تسبب آلام البطن .
*
الإمساك المزمن: وغالبا ما يحدث الألم في الناحية اليسرى للبطن.
*
القولون العصبي: وغالبا ما يشكو المريض من حدوث نوبات من الإمساك يتبعها نوبات من الإسهال.
*
سوء نظام التغذية: مثل الآكل فوق الطاقة والاختيار السيئ لنوع الغذاء.
*
استخدام بعض الأدوية لفترات طويلة مثل الأسبرين والمينوفيللين.
وهناك أسباب نادرة لحدوث المغص المتكرر مثل :
*
حصوات الكلى والحالب.
*
الالتهاب الكبدي المزمن.
*
التهاب جيب ميكيوكيلز (جيب قد يوجد بالأمعاء).
*
حمى البحر فالمتوسط.
*
الأنيميا المنجلية
ومن المهم ذكره أن السرطانات الخطيرة بالبطن لاتحدث آلاما متكررة بالبطن.
وهذه الحالات عامة تحتاج إلى فحوصات طبية وتحاليل لمعرفة السبب وعلاجه. والعلاج هنا يكون بعلاج المرض المسبب للحالة.
والخلاصة انه في حالة شكوى الطفل بالمغص الحاد فيجب عرضه على الطبيب فورا وعدم إعطاء الطفل أية مسكنات أو أدوية قبل أن يراه الطبيب فقد يكون سبب المغص جراحيا ويحتاج إلى تدخل عاجل وإلا حدثت مضاعفات خطيرة مثل حالات التهاب الزائدة الدودية والانسداد المعوي والفتق المنخنق أما حالات المغص المتكرر فيمكن للام إعطاء الطفل دواء مسكنا للمغص لحين عرضه على الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة وتحديد سبب المغص وعلاجه.




Like a Star @ heaven
avatar
rozanrenad
مشرف
مشرف

انثى
مساهمات هذا العضو : 890
العمر : 37
انت منين : مصر
العمل/الترفيه : مدرس مساعد مناهج وطرق تدريس
جنسيتك : مصري
دعائي للمنتدى :
السٌّمعَة : 29
نقاط : 8839
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

ها م رد: صحة طفلك اهم شئ

مُساهمة من طرف rozanrenad في الأربعاء أبريل 01, 2009 5:12 pm

شكرا ليكى على الموضوع المفيد جزاكى الله خيرا

وربنا يحفظ اولادنا واولاد المسلمين اجمعين من كل سوء

nerma
عضو

انثى
مساهمات هذا العضو : 117
العمر : 35
انت منين : القاهرة
جنسيتك : مصري
دعائي للمنتدى :
السٌّمعَة : 6
نقاط : 7259
تاريخ التسجيل : 20/03/2009

ها م رد: صحة طفلك اهم شئ

مُساهمة من طرف nerma في الخميس أبريل 02, 2009 2:25 am

يارب احفظهم وشكرا لمرورك

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 20, 2018 9:44 am